منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
الصفوة

الإعلامية هدى الرشيد .. أول صوت نسائي عربي يتردد من هيئة الإذاعة البريطانية

02/ أكتوبر /2020
avatar admin
161
0

 

 

حنجرة دافئة وهادئة

الإعلامية هدى الرشيد .. أول صوت نسائي عربي يتردد من هيئة الإذاعة البريطانية

 

 

 

الصوت الذي اخترق كل حدود الأثير ليصل الى آخر ما يدركه البحر / الصحراء. هدى الرشيد إعلامية سعودية مقيمة في لندن، منذ أكثر من ثلاثين عاما، كانت أول سعودية تقرأ نشرة الإخبار على شاشة قناة ‘الرياض’،

هدى عبد المحسن الرشيد إعلامية سعودية، وأول صوت نسائي عربي يتردد من هيئة الإذاعة البريطانية البى بى سى  , و لدت في القاهرة من أم سعودية   من آل غالب , والدها الشيخ عبد المحسن الصالح السليمان الرشيد، الذي عرف بتولّيه بلدية الرياض   عام 1950.

حاصلة على الثانوية العامة من بيروت، ثم أكملت تحصيلها العلمي في لندن فقد درست البكالوريوس في جامعة بكنغهام 1992 والماجستير في لندن 1993، وحصلت على شهادة ماجستير أخرى في العام 1995 في اللغويات

 

بدأت حياتها العملية في مطلع السبعينات إعلامية متعاونة مع إذاعة جدة، ولم يكن العمل الصحافي المكتوب بعيدا عن نشاطها الإعلامي حيث شاركت في تحرير صحيفة ‘الرياض’ في عمر مبكر وتحديدا بين عامي 1971ـ 1974.

سافرت الى بريطانيا بعد إن أصرت على أهلها بالعمل ضمن المجال الصحافي، وقد ساعدها في هذا بعض الظروف العائلية التي هيأت لها الفرصة، في زمن ربما كان من الصعب على المرأة ألا يصادر صوتها باعتباره عورة

ربما إرادتها وربما إحساسها بان ملكوتها صوتها، وربما استعداد فطري دلها على حنجرة دافئة وهادئة في بلاد ممطرة بلا هوادة , هو ما دفعها إلى الانتماء الى إذاعة البي بي سي العربية،

 

وقد مرت هدى الرشيد فى بداية مشوارها بفترة تدريب مكثفة وقاسية، حيث انها تتذكر خطأ بسيطا وقعت فيه استدعى توبيخا اقرب الى المبالغة، دفعها للانفراد بذاتها والبكاء اندهاشا من كل هذه الصرامة،

إلا إن العزم على اكتشاف الذات والسعي وراء كلمات يمكن لها إن تقال في العلن لا من وراء حجاب، كلمات لا تراق على أوراق سرية بل على صفحة الأثير الذي يعبر السماوات والارضين منسابا عبر هيئة الإذاعة العربية البريطانية ليصل مسامعنا حميما ومبللا بالندى ، صوت يشدك من شوقه الى عتقه الى لندن: وهنا لندن!

 

هدى الرشيد صوت نسائي عربي، يصافح أسماع المستمعين العرب منذ ثلاثة عقود صباحا ومساء،  أسهمت بنشاطات إذاعية وصحافية أخرى، وكان لوجودها مع زملائها الإعلاميين العرب دور هادئ جيد لتصحيح بعض المفاهيم والمعلومات الخاطئة عن القضايا العربية.

لتحقق بذلك سابقة تاريخية وفق ما وصفه المغردون فى هاشتاج باسمها احتفاءً بثمرة جديدة تقطفها المرأة السعودية

 

ظفرت الإذاعية السعودية البارزة هدى الرشيد، مقدمة البرامج ونشرة الأخبار في إذاعة الـ (بي بي سي) الناطقة باللغة العربية بلندن. بالجائزة العربية للإبداع الإعلامي التي تقدمها هيئة الملتقى الإعلامي العربي تقديرا لجهودها التي أضفت خدمات جلية على الصعيد الإعلامي بمجالاته السياسية والفنية والثقافية والنقابية في الحياة العامة

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11193

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.