منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
فنون وثقافة المشاهير

“هشام الجخ” أعاد الجمهورالعربي إلى الشعر

29/ سبتمبر /2020
avatar admin
198
0

أطلق عليه “هويس الشعر العربي” :

“هشام الجخ” أعاد الجمهورالعربي إلى الشعر

 

إعداد : سامي دياب

 

 

 

يعد حاليا من أهم الشعراء المصريين والعرب المعاصرين ؛ على مستوى القيمة الفنية التى يقدمها أو على مستوى انتشاره السريع بين أوساط المثقفين والجمهور ؛ استطاع أن يكتب القصيدة باللهجة العامية المصرية بشكل مختلف ويميزه عن الآخرين ؛ حيث شق لنفسه اسما وترك بصمة تخصه فى عالم الشعر .

ولد لأسرة صعيدية فى محافظة سوهاج بصعيد مصر ؛ ثم سافر إلى القاهرة ليلتحق بكلية التجارة وبعد التخرج منها التحق في الدراسات العليا فى إدارة الأعمال وبعدها تم تعيينه كمشرف على النشاط الثقافي بجامعة عين شمس لكنه استقال من وظيفته الحكومية تلك بعد مدة قصيره لتفرغه لمشروعه الشعري بعيدا عن القيود الوظيفية .

 

واستطاع بتميزه وبفضل شعره الذى يشبهه ولا يشبه أحد غيره أن يحصل على جائزة أحسن شاعرعامية شاب من اتحاد الكتاب المصري عام 2008 ؛ كما حصل على جائزة المركزالثاني في مسابقة أمير الشعراء بأبي ظبي في الشعر الفصيح عام 2011

أطلق عليه الشعراء والعديد من النقاد لقب “هويس الشعر العربي” ؛ والهويس هى القنطرة التى تتحكم فى ضخ المياه لري الأراضي الزراعية ؛ ويعتقد أنه قد أطلق عليه هذا الاسم نظرا لتدفقه الشعرى الغزير فى متن القصائد التى يكتبها وتعتمد بشكل كبير على الإسترسال الشعرى.

 

 

عرف بميوله الإصلاحية ودعواته لوحدة الصف العربي ونبذ التفرقة والعنف

كما كان من أوائل الشعراء الذين تنبؤا بما يعرف بثورات الربيع العربي فى العديد من قصائده التى سبقت تلك الثورات ؛ كما أنه يعشق الاستماع إلى الفن العربي الأصيل لكبار المطربين العرب ومن أبرزهم أم كلثوم وفيروز.

ولد الشاعرهشام كامل عباس محمود الجخ في الأول من أكتوبر لعام 1978 في محافظة سوهاج، وقد درس هشام في سوهاج ثم انتقل في مرحلة الجامعة إلى القاهرة وحصل على بكالوريوس كلية التجارة من جامعة عين شمس عام 2003، وفور التخرج تم تعيينه مشرفاً على المركز الثقافي في جامعة عين شمس حتى أستقال من هذه الوظيفة عام 2009 رافضاً حياة الموظفين التقليدية وأيضاً ليتفرغ بشكل كامل للشعر.

 

وقد حصل على لقب أحسن شاعر عامية شاب من اتحاد الكتاب المصري عام 2008، كما حصل على المركز الثاني في مسابقة أمير الشعراء بأبي ظبي في الشعر الفصيح عام 2011، وقد أصدر ديوانه الأول في معرض الكتاب الدولي بالقاهرة عام 2017 تحت مسمى الديوان الأول.

ودائما يقول ” الجخ” :” أمتع لحظاتي لما أقف على المسرح وأشوف عيون الناس بتلمع وهي بتسمع شعر” ؛كما أنه يحلم بالمساواة بين مسلم ومسيحي وصعيدي وبحراوي وغني وفقير؛ كما يتمنى دائما أن يجد كل الشباب السكن لكى يقيموا حياة أسرية به وأيضا أن يجدوا وقتا يقرأوا فيه ويتثقفوا؛ كما صرح عن أمنيته مؤخرا بالصلاة فى المسجد الأقصى تحت حكم عربي .

 

ويعتبر “الجخ” رائداً في مجال كتابة القصيدة “المضفرة” التي تجمع بين مقاطع من شعر الفصحى ومقاطع من شعر العامية، ويعتبر أيضاً رائداً في مجال تنظيم الحفلات الشعرية وتقديمها بشكل مختلف وجذاب وإدخال الموسيقى مع الشعر مع الإيقاع الحركي على المسرح.

عُرِفَ بأدائه المتميز وحضوره الكبير على خشبة المسرح حتى انتقده العديد من النقاد بأنه يميل إلى كونه ممثلاً أكثر من كونه شاعراً.

له العديد من القصائد بالفصحى وبالعامية المصرية اشتهرت من خلال تواجده المستمر في وسائل الإعلام العربي و منها: “التأشيرة ؛ جحا ؛ أيوة بغير ؛ إيزيس ؛ 3 خرفان ؛ آخر ما حرف في التوراة ؛ متزعليش ؛ طبعا ماصليتش العشا ؛ الجدول ؛ مشهد رأسي من ميدان التحرير”.

وكان “الجخ” من المبشرين الأوائل بثورات الشعوب العربية فيما عرف بعد ذلك بثورات الربيع العربي ؛ من خلال قصائده الثورية منذ التسعينات.

أطلق عليه شعراء جيله وبعض النقاد لقب “هويس الشعر العربي” ؛ وهو له أكثر من 55 قصيدة معظمهم بالعامية المصرية وجميع قصائده صوتية.

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11165

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.