منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
الصفوة عاجل

هادي البياعي : لا يمكن أن يتنازل عن فكرة نجاحه .. فالأمل والتفاؤل صديقه الذي لا يفارقه

09/ سبتمبر /2020
avatar admin
159
0

هادي البياعي :

لا يمكن أن يتنازل عن فكرة نجاحه .. فالأمل والتفاؤل صديقه الذي لا يفارقه ، واليأس والتشاؤم عدوه

 

 

في حياتنا أشخاص كثيرون ناجحون ، بعضهم لا يزال يتألق في النجاح تلو الآخر ويحقق مزيداً من الشُهرة والتألق في مجاله، ليترك لنا بصمةً واضحةً لا يُمكن لعوامل الزمن أن تمحوها من الذاكرة…

و نستعرض قصة نجاح فريدة من نوعها، لرجل نقي وتقي، وبطبيعة الحال، فلم يكن لهذا كله أن يتحقق لولا وجود الرؤية الثاقبة والعزيمة التي لا تلين والتفاني منقطع النظير في العمل التي كان بطل قصتنا يتمتع بها..

 فبطلنا هو هادي غالي البياعي

أسهم والده في تكوين ملامح حضوره وتفرده بكاريزما جعلته حاضرا في العقل وشخصية بارزة تركت بصمة في كل المجالات هادي غالي السبيعي رجل  بارز رجل عكف على البحث والعلم والدين وغرس لنفسه ومن حوله المبادئ الأساسية لكل جاد يسعى للنجاح ، لكى يحفروا أسمائهم في صفحات التاريخ ليكونوا القدوة الصالحة التي يقتدي بها الشباب على مر الزمان ..

حقائق سريعة

ومن أفضل سمات تلك الشخصية العربية التميز بالصدق والحكمة وبعد النظر , فضلا على أنه متطلع للحياة بيقين المؤمن , وأخلاق العروبة تستوطن كل جوارحه , بارا بوالدته الكبيرة بالسن وهي شاعرة تتغنى بعطفه ولطفه وتقول :

يا هادي انت النظر للعين

وانت الذي بين ضلعيني

 

وانت السند لا جرالي شين

يما المستشفى توديني

 

ياهادي وفيت لي هالدين

اللي سلفتك من سنيني

 

الحين ما أطلبك انا شين

وفيتني يا نظر عيني

هادي ملما بكل نواحي الحياة خصوصا القضايا ذات البعد الشعبي والتي تتعلق مباشرة بحقوق المواطنين ومكتسباتهم. وصديق للمسجد , يعشق الشعر و كان مهتم بالإنتاج الأدبي العربي وصديقا للعديد من الشعراء , محب للسفر والمكان المفضل إليه لقضاء إجازته هو الذهاب لمدينة شرم الشيخ بمصر , إضافة لكل ذلك تبدو شخصية هادي غامضة وحزينة لكن بالاقتراب منه تجده مرحا لينا طيبا …

يحرص على المشاركة الاجتماعية و قضاء حوائج الناس جدول إعماله ممتلئا طوال أيام الأسبوع ، فلا يوجد عرس او عزاء او إي مناسبة اجتماعية الا وتجده أول الحضور، قلبه ينبض بالحياة ومحبة الناس..

 لذلك نجده فاتح باب بيته للأصدقاء والمعارف يجتمعون حوله ويتجاذبون أطراف الحديث , وأكثر ما يفرحه الإسهام فى تخليص معاملات الناس ولا يكل او يمل من قضاء حوائجهم دون ان يعبس في وجه هذا او يتذمر من ذاك ..

حضوره يمتد مع الكل بحسن نية وطيب ورثها عن والده الذي كان المدرسة الأولى التي تعلم منها مكارم الأخلاق..

امتاز بالقدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة؛ لأنّ اتخاذ القرار هو أساس نجاح أو فشل العمل الذي نريد إنجازه وتحقيقه، فمن الممكن أن يكون القرار خاطئاً من ناحية التوقيت، فالقرارات المتأخرة أو المتقدمة عن وقتها الصحيح تعتبر قرارات خاطئة، لذلك فالقرار الصائب هو الذي يتخذه أي قائد في وقته المناسب تماماً، مع العلم أنّ هناك مواقف وظروف يجب اتخاذ القرار فيها بشكل سريع وذكي. تحتاج لشجاعة فطرية وقوة قلب ؛ لأنّ الذي يخاف من كلّ شيء ويخشى اتخاذ القرارات والأوامر لا يُمكن أن ينظم ويدير أموره…

 الشعور بالمسؤولية الواقعة عليه ومدى ثقلها وأهميتها وعظمتها، فلو اختلفت التقديرات للأمور يبقى مستعداً لتحمل التبعات الثقيلة حتى نهاية عمله…

 وليس من الممكن أن يبدِّل عقيدته وتفكيره وإيمانه، ولا يمكن أن يتنازل عن فكرة نجاحه ، فالأمل والتفاؤل صديقه الذي لا يفارقه، واليأس والتشاؤم عدوه الذي يبتعد عنه ولا يقربه، كما أنّ له قوة روحية ومعنوية لا تعرف الملل أو اليأس..

تميُّزه بالنظرة البعيدة والثاقبة، فيكتشف مسار الحوادث المستقبلية بحدسه وفكره وعقله الثاقب ..

 

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11203

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.