منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
أخبار المشاهير

نجم الراى الجزائرى يرد ساخرا على شائعة خبر وفاته

06/ يناير /2021
avatar admin
174
0

متابعة : طارق فتحى السعدنى

انزعاج الشاب خالد نجم الراى الجزائرى من شائعة وفاته التي تم تداولها بكثافة مع بداية العام الجديد، مؤكدا إن هذه الشائعة أزعجت محبيه وعائلته أيضًا.

وكشف في مداخلة عبر “اسكاى بى ” لبرنامج “لتاسعة”، عبر الفضائية المصرية الأولى: ضاحكا المشكلة أنهم قتلوني ألف مرة، مؤكدا تواجده في دبي حاليًا حيث قضى بها ليلة رأس السنة للمرة الأولى في حياته، وقال: طلب الموت معناه أنني سأعيش أكثر.

و أوضح نجم الراى الجزائرى خلال المدخلة أن الألبوم الجديد جاهز، لكنه تأخر طرحه بسبب جائحة كورونا، مؤكدا أنه سيتم طرحه في وقت قريب.

وذكر أن الموسيقى الخاصة به تعبر عن الفرح والحب، لذا لا يمكن أن يرقص ويغني والناس لديها مشكلات مثل هذه، معربًا عن تمنياته بانتهاء الوباء، ليجتمع الناس مرة أخرى على الفرح.

وفيما يتعلق بميله لأغاني الدويتو بكثرة في ألبومه الجديد، نوه بأن هذا اللون عاد موضة مرة أخرى في أوروبا، وأشار إلى أنه سافر إلى عدة دول لتسجيل هذا الألبوم مع عدد من الفنانين المحبوبين، مثل المطربة الفلسطينية إليانا، والمغربي فرنش مونتانا، واللبناني العالمي مساري، وسوبر ساكو، وعدد من النجوم الآخرين.

 

 

 

 

ملك الراي الجزائري وسفير الأغنية العربية

ولد خالد الحاج إبراهيم في التاسع والعشرين من فبراير عام 1960، في بلدة سيدي الهواري، من مدينة وهران الجزائرية، وهو مغني الراي الجزائري الأكثر شهرة، المعرف باسم الشاب خالد، وتسمية شاب تطلق على المغنين الذين يحترفون غناء الراي، بعد أن كان يطلق عليهم سابقاً الشيوخ،

كما يحمل الشاب خالد جنسيتين، إضافة إلى جنسيته الجزائرية، حيث حصل على الجنسية المغربية، والفرنسية.

بدأ الشاب خالد حياته الفنية في سن مبكرة، عندما شكل فرقة غنائية سماها (النجوم الخمسة، Cinq étoiles) عام 1975، حيث بدأت الفرقة بإحياء حفلات الأعراس والغناء بالنوادي الليلية،

واستمرت الفرقة عدة سنوات، تشرَّب خلالها المغني الشاب أصول غناء الراي الجزائري، واتخذ خطه الخاص مع بداية الثمانينات، سنتعرف على مسيرته الفنية، من خلال التعرف على أبرز أعماله.

انتقل الشاب خالد عام1984إلى باريس ، هرباً من تهديدات المتشددين الإسلاميين في الجزائر، حيث لجأوا إلى تهديد من يغنون الراي بالقتل، خاصة بعد إعلان الراي باعتبارها موسيقى تراثية، ووطنية جزائرية؛ فبدأ الشاب خالد عمله من فرنسا، ليطلق مجموعة من الألبومات الموسيقية، إضافة إلى مجموعة من الأغنيات الفردية

اشترك الفنان خالد في حفلاته مع عدد كبير من الفنانين العرب، والأجانب، لكن أبرز اشتراك له، كان مع الشاب فضيل، وطه رشيد في أغنية عبد القادر، إضافة إلى ديو مع المغنية ديانا حداد”ماس ولولي”

يقوم الشاب خالد بتلحين أغانيه بنفسه، ويعتبر مجدداً في موسيقى الراي، حيث أدخل إليها عدة آلات جديدة، مثل الجيتار الإلكتروني، والأكورديون.

لم يتلقى الشاب خالد تعليمياً أكاديمياً في الموسيقى، لكنه يجيد العزف على عدة آلات موسيقية، منها الأكورديون، والهرمونيكا.

يحتقل الشاب خالد بعيد ميلاده، مرة واحدة كل أربعة سنوات، لأنه مولود في التاسع والعشرين من فبراير.

سجلت ألبومات الشاب خالد، نسبة مبيعات مرتفعة جداً على مدى سنوات، في أميركا، وفرنسا، وأميركا الجنوبية.

حصل الشاب خالد على عدد من الجوائز، أهمها، جائزة أفضل أغنية، عن أغنيته (شابة) من فرنسا عام1989، جائزة مهرجان مونتريال الدولي، عام2005، إضافة إلى جائزة الموركس دور (Murex D’or) عن أغنيته سي لافيه عام2013، كأفضل أغنية عالمية، وغيرها العديد من الجوائز.

اتهم الشاب خالد، أنه سرق أغنية دي دي، من الشاب مامي، لكنه نفى ذلك، ما سبب خلاف كبيراً بين الاثنين، كما صرح الشاب خالد، أن الشاب مامي يهدف للإساءة إلى سمعته فقط، وهو من سرق أغانيه

 

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11203

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.