منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
ماضينا

“منصة المشاهير” تنفرد بنشر تفاصيل وصور نادرة لأول زيارة رسمية للملك عبدالعزيز إلى مصر

21/ نوفمبر /2020
avatar admin
176
0

 

كتب : سامي دياب

 

تعد العلاقات الثنائية المصرية السعودية ؛ من أقدم العلاقات وأرسخها بين الدول العربية ؛ هذه العلاقات

التى امتدت لسنوات ولسنوات ؛ كانت فيها الدولتان الكبيرتان دائما بمثابة صمام آمان للمنطقة العربية

من شتى أنواع المخاطر التى كانت تحدق بالأمة وبشعوبها .

 

 

 

هذه العلاقات التى كانت حائط صد منيع ضد هجمات الأعداء المتربصين بالوطن العربي وبلدانه ؛ وقد

فطن قادة البلدين على مر العصور لأهمية بلديهما كدولتين محوريتين فى المنطقة ؛ ويحددان إلى حد

 

بعيد ملامح الأمن والآمان بها .

 

 

 

تنفرد “منصة المشاهير” بنشر صوروتفاصيل نادرة عن حقبة مهمة جدا من فصول هذه العلاقة ؛ وهي

تفاصيل الزيارة الرسمية الأولى للملك عبد العزيز آل سعود إلى مصر فى أربعينيات القرن الماضي ؛

حيث احتفي بذلك الضيف العربي

 

 

الكبيرأثناء زيارته لمصر والتى استقبله خلالها الملك فاروق ؛ على رأس وفد رسمى وشعبى كبير ؛ وقد

 

ناقش الزعيمان عدة قضايا هامة خلال الزيارة ؛ جاء فى مقدمتها مناقشة فكرة إقامة الولايات العربية

المتحدة .. وإليكم التفاصيل النادرة لتلك الزيارة .

 

 

فى العاشر من يناير عام 1946 م ؛ وصل الملك عبد العزيز آل سعود إلى مصر عبر ميناء الإسكندرية ؛

على متن اليخت الملكي المحروسة ؛ وكان فى استقباله لدى وصوله ميناء الإسكندرية ؛ الملك فاروق

وكذلك رئيس الوزراء المصري وأعضاء مجلس الوزراء وعدد من كبار رجال الدولة المصرية .

 

 

وقد صعد الملك فاروق إلى سطح اليخت الملكي المحروسة التى أحضرت الملك عبد العزيز من

السعودية للترحاب به ؛ ثم هبط الملكان سويا من اليخت الملكي واستعرضا الحرس المصطف من

جنود الجيش المصري .

 

ثم بعد أن استعرض الملكان حرس الشرف وتلقيا التحايا والترحاب من المستقبلين الذين احتشدوا على رصيف ميناء

الإسكندرية بالآلاف ؛ اسقلا الملكان القطار الملكي متوجها بهما إلى القاهرة .

 

 

وفى القاهرة ؛ غادر الموكب الملكي للملكين محطة القطار فى موكب مهيب ؛ يطوقه الحرس الملكي

وأفراد الخيالة والفرسان متجهين نحو قصر عابدين بوسط القاهرة .

 

 

وقد استقلا الملكان عربة ملكية مكشوفة تجرها الخيول ؛ وانتهت بهما إلى مقر قصر عابدين العتيق ؛

وهنالك بدأت مراسم الاجتماع التاريخي كأول اجتماع رسمي بين الملكين الكبيرين.

 

 

وقد استعرض الملكان عدة قضايا وناقشا بعض الملفات الهامة التى تهم الأمة العربية ؛ وجاء فى

 

مقدمتها مناقشة فكرة إقامة الولايات العربية المتحدة .

 

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11165

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.