منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
هذا أبي

” محمد بن زايد النهيان ” أبي.. رمزاً عالمياً للخير والإنسانية..

31/ أغسطس /2020
avatar admin
210
0

” محمد بن زايد ” ما أحوج العالم اليوم إلى استلهام إرثه الثري

                                 لتعزيز التضامن والتكافل

 

أكد الشيخ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن قناعات الإمارات راسخة بأن الشباب هم أكبر قوة كامنة لدينا لافتاً إلى أن الدول التي تبحث عن المجد وتثق بالشباب وتمنحه الدافع والتشجيع هي التي تنافس وتتصدر وتكسب الرهان…

وعندما كنا صغاراً كنا نرى المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه يرسم أحلامه وأمانيه على تراب الوطن تعلمنا منه كيف نؤمن بأفكارنا ونخطط لها ونحققها بالإرادة والعزيمة…

الشيخ زايد كانت له البصمة الأبرز في تاريخ المنطقة والأثر الكبير في تعزيز الانسجام الداخلي والتلاحم الوطني بين أبناء الأمة الواحدة ، وكان رائداً في تحقيق التنمية المجتمعية والمساواة وبحكمته أصبح قائداً استثنائياً على جميع المستويات ولايزال يمثّل القدوة التي نقتدي بها دوماً لتحقيق الأفضل لدولة الإمارات…

 

وسيبقى إرثه يلهم شباب الإمارات ليواصلوا حمل الأمانة ورفع الراية بروح الطموح والتحدي لتحقيق أعظم مهمة وهي رفعة الوطن…

ولم يعترف أبداً بالعقبات والتحديات ولم يستمع إلى من قالوا له إن الزراعة ليس لها مستقبل في بلادنا.. لأنه رحمه الله كان بعيد النظر.. ويرى أن الزراعة أمر أساسي في حياة أي مجتمع…

وسيظل الشيخ زايد رحمه الله رمزاً عالمياً للخير والإنسانية , ونحن نجدد العزم على السير على نهجه في البذل والعطاء ومد يد العون.. وما أحوج العالم اليوم إلى استلهام إرثه الثري لتعزيز التضامن والتكافل بين الناس في ظل الظروف التي تمر بها البشرية …

ودعا سموه الشعب الإماراتي لإيصال رسالة إلى العالم بأن زايد موجود، وسيبقى في قلب كل إماراتي، ووجدان كل محب للإمارات…

حيث يمثل الشيخ زايد نموذجاً للقيادة الحكيمة والطموحة ونحن نقتدي بقيمه النبيلة من خلال المواقف التي تجلّى فيها زايد الإنسان والقائد ونتّبع مبادئه لنستمد منها كل ما يحتاجه المجتمع والدولة  للمحافظة على مكانتنا الريادية على مستوى العالم…

 

ان إنجازات الشيخ زايد تعد منهلا لا ينضب تستلهم الأجيال منه الدروس في حب الأوطان والانتماء لأرضها والعمل لأجل رفعتها…

أكد الشيخ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن قناعات الإمارات راسخة بأن الشباب هم أكبر قوة كامنة لدينا لافتاً إلى أن الدول التي تبحث عن المجد وتثق بالشباب وتمنحه الدافع والتشجيع هي التي تنافس وتتصدر وتكسب الرهان…

وعندما كنا صغاراً كنا نرى المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه يرسم أحلامه وأمانيه على تراب الوطن تعلمنا منه كيف نؤمن بأفكارنا ونخطط لها ونحققها بالإرادة والعزيمة…

الشيخ زايد كانت له البصمة الأبرز في تاريخ المنطقة والأثر الكبير في تعزيز الانسجام الداخلي والتلاحم الوطني بين أبناء الأمة الواحدة ، وكان رائداً في تحقيق التنمية المجتمعية والمساواة وبحكمته أصبح قائداً استثنائياً على جميع المستويات ولايزال يمثّل القدوة التي نقتدي بها دوماً لتحقيق الأفضل لدولة الإمارات…

 

وسيبقى إرثه يلهم شباب الإمارات ليواصلوا حمل الأمانة ورفع الراية بروح الطموح والتحدي لتحقيق أعظم مهمة وهي رفعة الوطن…

ولم يعترف أبداً بالعقبات والتحديات ولم يستمع إلى من قالوا له إن الزراعة ليس لها مستقبل في بلادنا.. لأنه رحمه الله كان بعيد النظر.. ويرى أن الزراعة أمر أساسي في حياة أي مجتمع…

وسيظل الشيخ زايد رحمه الله رمزاً عالمياً للخير والإنسانية , ونحن نجدد العزم على السير على نهجه في البذل والعطاء ومد يد العون.. وما أحوج العالم اليوم إلى استلهام إرثه الثري لتعزيز التضامن والتكافل بين الناس في ظل الظروف التي تمر بها البشرية …

ودعا سموه الشعب الإماراتي لإيصال رسالة إلى العالم بأن زايد موجود، وسيبقى في قلب كل إماراتي، ووجدان كل محب للإمارات…

حيث يمثل الشيخ زايد نموذجاً للقيادة الحكيمة والطموحة ونحن نقتدي بقيمه النبيلة من خلال المواقف التي تجلّى فيها زايد الإنسان والقائد ونتّبع مبادئه لنستمد منها كل ما يحتاجه المجتمع والدولة  للمحافظة على مكانتنا الريادية على مستوى العالم…

 

ان إنجازات الشيخ زايد تعد منهلا لا ينضب تستلهم الأجيال منه الدروس في حب الأوطان والانتماء لأرضها والعمل لأجل رفعتها…

 

ويتمتع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بشخصية محبوبة عربيا وعالميا ودائما تجده قريبا من قلوب الجماهير العربية  نظرا لمواقفه الداعمة لقضايا أمته العربية ولشدة حرصة على رفع معاناة المحتاجين في شتى بقاع الأرض …

أحاطت بهذه الشخصية القيادية هالة من ضياء وبهاء قلما يقترب منها أحد  لاسيما أنه استطاع أن  يحفر اسمه في قلوب  وصدور الجماهير العربية بأحرف من نور  بأنه من دعاة الوحدة العربية والاتحاد بين بلدان الوطن العربي…

 

كان الشيخ زايد – رحمه الله – مواظبا ومهتما بأن يجلس بمجلس أبيه الشيخ سلطان  ويستمع إلى معاناة المواطنين ومشاكلهم ويتعرف عن قرب على هموهم  فكان قريبا من جراح البسطاء وعمل في سن مبكرة على مداواتها وتقديم الحلول لهم  كما ازداد خبرة وممارسة بـ كيفية إدارة مجالس الحكم والإمارة …

 

وسيذكر التاريخ في سجله المضيء  دور الشيخ زايد  الذى لن ينسى   فى توحيد دولة الإمارات تحت لواء راية دولة واحدة قوية  حيث  كان له دور كبير في توحيد الدولة مع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وتحقق لهم ذلك في 2 ديسمبر 1971 م وأسس أول فيدرالية عربية حديثة…

 

ولأن الرجل يؤمن كثيرا بفلسفة الوحدة بين أبناء الشعب العربي  فقد عمل مع أخوانه قادة الدول الخليجية على إنشاء مجلس التعاون الخليجي وبالفعل كانت لهما غايتهما  واستضافت أبوظبي في 25 مايو عام 1981م أول اجتماع قمة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي…

 

وقد جسد معنى اللحمة والتراحم والتعاطف  مع مواطنيه من عرب البادية  فكان يشاركهم حفر الآبار وإنشاء المباني وتحسين مياه الأفلاج والجلوس معهم ومشاركتهم الكاملة في معيشتهم وفي بساطتهم كرجل ديمقراطي لا يعرف الغطرسة أو التكبر…

 

بدأ الشيخ زايد في عام 1953 م رحلة حول العالم يعزز فيها من خبرته السياسية ويطلع من خلالها على تجارب أخرى للحكم والعيش فزار بريطانيا ومن ثم الولايات المتحدة وسويسرا ولبنان والعراق ومصر وسوريا والهند وباكستان وفرنسا وقد زادته هذه التجربة اقتناعًا بمدى الحاجة لتطوير الحياة في الإمارات …

 

وقد نجح بفضل خبراته وحكمته في تأسيس  سياسة خارجية متميزة تتسم بالحكمة والاعتدال، والتوازن، ومناصرة الحق والعدالة، وتغليب لغة الحوار والتفاهم في معالجة كافة القضايا منطلقاً من إيمانه بأن السلام حاجة ملحة للبشرية جمعاء…

 

ويبقى موقفه الخالد من منع تصدير البترول العربي للدول التي تساند إسرائيل ابان حرب أكتوبر 1973 م فأصدر أوامره لوزير البترول بأن يعلن في الاجتماع الوزاري لوزراء البترول العرب  باسمه فورا قطع البترول نهائيا عن الدول التي تساند إسرائيل، ما شكل ضغطا كاملا على القرار الدولي بالنسبة للمعركة وقال فى هذا الصدد جملته الخالدة ” إن البترول العربي ليس أغلى من الدم العربي”…

 

مولده وتسميته

ولد عام 1918م في مدينة أبوظبي بقصر الحصن وقد سمي على اسم جده الشيخ زايد بن خليفة آل نهيان (زايد الأول) والذي حكم إمارة أبوظبي منذ العام 1855م إلى عام 1909م وهو أصغر أبناء الشيخ سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان الأربعة من الشيخة سلامة بنت بطي القبيسي ولما بلغ الرابعة من عمره وتحديدًا في عام 1922م تولّى والده الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان زمام الأمور في إمارة أبو ظبي…

 

تعليمه وهواياته

 

تلقى الشيخ زايد  تعليمه من الكُتّاب والذي كان منتشرًا في البلاد آنذاك بدأ رحلة التعليم في سن الخامسة على يد “المطاوعة” وهم الشيوخ الذين يدرسون القرآن الكريم والحديث الشريف وأصول الدين واللغة العربية…

 

وكان الشيخ زايد يعشق إلى حد بعيد حياة البداوة ويمارس هواية الصيد والرماية وسباقات الهجن وركوب الخيل؛ وكتابة الشعر…

 

حياته الشخصية

تزوّج الشيخ زايد ثماني مرات وله العديد من الذكور والإناث حيثُ بلغ عدد أبنائه الذكور تسعة عشر ولداً ، أما عن عدد الإناث فهن إحدى عشرة بنتاً ، ومن أبنائه الذكور، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وهو رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة في الوقت الحالي ، وحاكم إمارة أبو ظبي أيضاً…

 

والشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل رئيس الدولة  والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي – نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة – رئيس المجلس التنفيذي  والشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة والقائد العام لشرطة أبوظبي  والشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممـثل الـحاكم في المنطقة الغربية  والشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني – رئيس مجلس أبوظبي الرياضي – الرئيس الفخري لاتحاد الإمارات لكرة القدم – النائب الأول لرئيس نادي العين الرياض الثفافي – النائب الأول لهيئة شرف نادي العين الرياض الثفافي – رئيس مجلس إدارة نادي العين  والشيخ سعيـد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي…

 

والشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس مؤسسة أمناء زايد للأعمال الإنسانية والخيرية  والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية  والشيخ طحنون بن زايد آل نهيان عضـو المجلـس التنفيذي – رئيس هيئة الطيران الأميري…

 

والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة – رئيس دائرة القضاء بإمارة أبوظبي  والشيخ خالد بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للطيران   والشيخ أحمد بن زايد آل نهيان (توفي في صيف 2010  م رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الإنسانية والخيرية سابقاً والشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد رئيس المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية رئيس مجلس إدارة طيران الاتحاد  والشيخ ناصر بن زايد آل نهيان – توفي في صيف 2008 م في حادث سقوط طائرة مروحية…

 

والشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو والشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الماء والكهرباء في أبوظبي  والشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكري لرئيس الدولة  والشيخ عيسى بن زايد آل نهيان…

 

وله من البنات  الشيخة سلامة بنت زايد آل نهيان  والشيخة شما بنت زايد آل نهيان  والشيخة اليازية بنت زايد آل نهيان  والشيخة شيخة بنت زايد آل نهيان …

 

والشيخة شمسة بنت زايد آل نهيان  والشيخة وديمة بنت زايد آل نهيان  والشيخة روضة بنت زايد آل نهيان  والشيخة ميثاء بنت زايد آل نهيان والشيخة موزة بنت زايد آل نهيان  والشيخة عفراء بنت زايد آل نهيان والشيخة لطيفة بنت زايد آل نهيان…

 

 

 

 

حكمه لمدينة العين

تولى الشيخ زايد حكم مدينة العين عام 1946م ولم تكن ندرة الماء والمال وقلة الإمكانيات حجر عثرة أمام تطوير مدينة العين بفضل تلك التوجيهات فقد افتتحت في عام 1959م أول مدرسة بالعين حملت اسم المدرسة النهيانية كما تم إنشاء أول سوق تجاري وشبكة طرق ومستشفى طبي ولعل أبرز ما تحقق في تلك الفترة الصعبة من تاريخ مدينة العين القرار الذي أصدره الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والقاضي بإعادة النظر في ملكية المياه وجعلها على ندرتها متوفرة للجميع بالإضافة إلى تسخيرها لزيادة المساحات الزراعية…

 

ويقول أحد الشهود على عصر ” زايد”  في مدينة العين  وهو العقيد هيوبوستيد الممثل السياسي البريطاني الذي عاش فترة طويلة بالمنطقة ..

” لقد دهشت دائمًا من الجموع التي تحتشد دوما حول  الشيخ زايد وتحيطه باحترام واهتمام وقد شق الينابيع لزيادة المياه لري البساتين وكان الشيخ زايد يجسد القوة مع مواطنيه من عرب البادية الذين كان يشاركهم حفر الآبار وإنشاء المباني وتحسين مياه الأفلاج والجلوس معهم ومشاركتهم الكاملة في معيشتهم وفي بساطتهم كرجل ديمقراطي لا يعرف الغطرسة أو التكبر، وصنع خلال سنوات حكمه في العين شخصية القائد الوطني بالإضافة إلى شخصية شيخ القبيلة المؤهل فعلا لتحمل مسئولية القيادة” …

 

حكمه لأبوظبي

 

تولى الشيخ زايد مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي في 6 أغسطس 1966م بإجماع وموافقة من العائلة الحاكمة خلفا لشقيقه الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان  وتمكّن الشيخ زايد من تحقيق إصلاحات واسعة منها تطوير قطاعات التعليم والرعاية الصحية والإسكان الشعبي وتحديثها، وتطوير المدن بوجه عام…

وقد نجح  الشيخ زايد فى إنهاء حقبة طويلة من العداء المستحكم بين أبوظبي وقطر…

 

وكان من أول القرارات التي اتخذها أن أصدر مرسوماً يقضي بإصدار طوابع بريدية…

 

كما تولى الشيخ زايد أيضاً بناء مؤسسات الدولة من نظام إداري ودوائر حكومية والتي اعتمد فيها على عناصر من الأسرة الحاكمة ومن خارج الأسرة كما أتاح فرص التعليم لآلاف الطلبة مكنتهم من الالتحاق بأفضل الجامعات في الخارج…

 

تأسيس نواة الاتحاد

أسس مكتب للتطوير في دبي في عام 1965 م  ويتبع مكتب التطوير دوائر أصبحت في ما بعد نواة الحكومة الاتحادية ووزارتها في المستقبل وهذه الدوائر هي: دائرة الزراعة والثروة الحيوانية ودائرة التعليم الفني ودائرة البعثات ودائرة الصحة ودائرة الأشغال العامة ودائرة الثروة السمكية…

 

الدعوة لتوحيد الدولة

كان له دور كبير في توحيد الدولة مع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وتحقق لهم ذلك في 2 ديسمبر 1971  م وأسس أول فيدرالية عربية حديثة كما عمل الشيخ زايد على إنشاء مجلس التعاون الخليجي فاستضافت أبوظبي في 25 مايو عام 1981 أول اجتماع قمة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي…

 

قصة كفاح توحيد الدولة

كان الشيخ زايد أول من نادى بالاتحاد بعد الإعلان البريطاني عن نية الجلاء عن الإمارات في يناير 1968 م وذلك بحلول عام 1971 م فرأى الحاجة إلى إقامة كيان سياسي موحد له كلمة قوية ومسموعة في المحافل الدولية، وقادر على تقديم الحياة الأفضل لمواطنيه…

فبدأت الحركة المكوكية للشيخ زايد وكان اجتماع (السمحة) البذرة الأولى لبناء الاتحاد، حيث تم الاتفاق على تنسيق الأمن والدفاع والخارجية والخدمات الصحية والتعليمية وتوحيد الجوازات بين الشقيقتين دبي وأبوظبي…

 

وفي عام 1969 م انتخب رئيسًا للاتحاد التساعي الذي ضم الإمارات السبعة و قطر والبحرين وبانسحاب الأخيرتين تم الإعلان عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر 1971 م بست إمارات انضمت لها رأس الخيمة في 10 فبراير 1972 م  ليكتمل النصاب وتعم الفرحة أرجاء البلاد ، وانتخب رئيسًا للاتحاد وقائدًا أعلى للقوات المسلحة…

 

ترسيخ مفاهيم الحقوق والواجبات

استطاع في عهده خلق ولاء للكيان الاتحادي عوضاً عن الولاء للقبيلة أو الإمارة وترسيخ مفهوم الحقوق والواجبات لدى المواطن…

 

كما قام الشيخ زايد خلال أربعة عقود بإنفاق مليارات الدولارات في مساعدة قرابة الأربعين دولة فقيرة كما كان له دور كبير في حل المشاكل العربية  وساعد أيضاً كوسيط سلام بين سلطنة عمان وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (جنوب اليمن) أثناء النزاعات الحدودية في عام 1980 م وأيضاً نجحت وساطته في التوصل إلى حل لخلاف بين مصر وليبيا…

 

سياسة خارجية فاعلة

أخذ على عاتقه أن تقوم في دولة الإمارات العربية المتحدة لغة دبلوماسية منفتحة على العالم وفى نفس الوقت سياسة فاعلة وقوية في المجتمع الدولي  حيث أسس سياسة خارجية متميزة تتسم بالحكمة والاعتدال والتوازن ومناصرة الحق والعدالة وتغليب لغة الحوار والتفاهم في معالجة كافة القضايا كما قامت على السلام منطلقاً من إيمانه بأن السلام حاجة ملحة للبشرية جمعاء…

 

 

 

تسوية الخلافات الحدودية

نجح الشيخ زايد بفضل حكمته وقدرته على ايجاد الحلول للمشاكل التي قد تنشأ بين الأشقاء  ومنها تسوية الخلافات الحدودية التي نشأت بين دولة الإمارات والسعودية بداية السبعينيات من القرن الماضي  حيث كانت هناك بعض الخلافات الحدودية ولم تحل إلا باتصالات مباشرة بين الشيخ زايد والملك فيصل بن عبد العزيز حيث توصل الجانبان إلى توقيع معاهدة سنة 1974 م والتي رسمت الحدود بين البلدين…

 

مواقف وعلاقات دولية قوية

كان للشيخ زايد رؤية ثاقبة تجاه علاقة دولة الإمارات بالدول الأخرى  وأيضا موقفا واضحا تجاه مختلف القضايا العالمية  بالشكل الذى يضمن هوية ومصالح الدولة وأمتها العربية  فتجسدت علاقة الدولة بالولايات المتحدة الأمريكية بحكم موقعها الدولي بطريقة لا تتعارض مع مبادئه وثوابتة الأولى..

 

وقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة في السابع عشر من ديسمبر عام 1991 م إحدى الدول التي صوتت ضد إلغاء قرار الأمم المتحدة رقم 2279 والقاضي بأن الصهيونية شكل من أشكال العنصرية  كما رفضت الإمارات المشاركة في المؤتمر الاقتصادي لتنمية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي عقد في الدوحة عام 1997م بالرغم من الضغوط الأميركية التي كانت تدفع نحو المشاركة في هذا المؤتمر بالإضافة إلى موقفها الواضح والصريح تجاه الحقوق الفلسطينية وحق الدفاع عن النفس ودعوتها المستمرة للولايات المتحدة إلى القيام بدور الوسيط النزيه في مفاوضات السلام وعدم الكيل بمكيالين في محاربة الإرهاب الدولي فيما يخص الممارسة الصهيونية ضد الفلسطينيين وهي المواقف التي توافقت تماما مع توجهاته في السياسة الخارجية…

 

ومن مواقفة كونه من أول زعماء العرب الذين وجهوا بضرورة الوقوف إلى جانب مصر في معركتها المصيرية ضد إسرائيل مؤكداً أن «المعركة هي معركة الوجود العربي كله ومعركة أجيال كثيرة قادمة علينا أن نورثها العزة والكرامة»…

 

وقدم الشيح زايد الدعم لمصر في حرب أكتوبر وبحسب ما أكده الرئيس السابق لهيئة عمليات القوات المسلحة المصرية اللواء عبد المنعم سعيد  فإن الشيخ زايد قدم الدعم الاقتصادي لمصر عقب نكسة يونيو 1967 م التي سميت حرب الأيام الستة والتي شنت خلالها إسرائيل هجمات على عدد من الدول العربية (مصر وسوريا والأردن) واحتلت كل من سيناء وقطاع غزة والضفة الغربية والجولان حتى تم استئناف الجهود المصرية في إعادة بناء الجيش وترتيب أوراقها من جديد…

 

موقفه من الحرب العراقية الإيرانية

 

رفض الشيخ زايد اعتبار قضية الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة من قبل إيران ذريعة للعراق في استمرار الحرب مع إيران ولقد كان لدولة الإمارات العربية المتحدة موقف عبرت عنه من خلال مشروع الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان الهادف إلى وقف الحرب العراقية ـ الإيرانية…

 

و يتلخص في أن يفوض القادة العرب ثلاثة رؤساء من الذين يتصفون بموقف محايد للسعي بين إيران والعراق وأكدوا لإيران أن هذا الوفد يضمن حقوق الطرفين وأنهم لا يمثلون أنفسهم بل القادة العرب كلهم فاذا قبلت الوساطة تنسحب القوات ويتم وقف اطلاق النار عندئذ يجري التحكيم من محكمين مقبولين ومن يثبت عليه الحق لجاره يكون القادة العرب كفلاءه وضامنيه…

 

وجاءت موافقة إيران مشروطة بان تنهي دول مجلس التعاون ما اسمته بتأييدها للعراق..

 

موقفه من الغزو العراقي للكويت

 

بعدما دخل الجيش العراقي دولة الكويت معتديا  لجأ نحو66 ألف كويتي إلى الإمارات  استقبلهم الشعب الإماراتي وأمر الشيخ زايد بتوفير السكن لهم ومنحهم مساعدات مالية بالإضافة إلى إعفائهم من دفع أي رسوم للعلاج الطبي  كما أعلن رفضه القاطع للغزو العراقي الغاشم لدولة الكويت الشقيقة …

 

 أهم انجازاته الخالدة

تظل دعوته لاتحاد دولة الإمارات العربية في دولة واحدة  بؤرة ضوء كبيرة في تاريخه وقادرة على تخليد ذكراه إلى ما شاء الله  فقد نجح  مع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم بــ توحيد دولة الإمارات العربية المتحدة وبدأت الفكرة بالاتحاد بين  إماراتيهما أبوظبي ودبي (في اجتماع السميح) والمشاركة معاً في أداء الشؤون الخارجية، والدفاع، والأمن، والخدمات الاجتماعية، وتبنّي سياسة مشتركة لشؤون الهجرة على أن يدعوا باقي حكام الإمارات لهذه الوحدة، فجأت التلبية في 2 ديسمبر من 1971 م…

 

واستطاع أيضا بفضل فكره الوحدوي بين الدول العربية الشقيقة  إنشاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتحقق ذلك في 25 مايو 1981 م في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة و تم اختيار الشيخ زايد بالإجماع أول رئيس للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، وأول رئيس دولة يوقع على ميثاق المجلس…

 

جهوده للمحافظة على البيئة

استضافت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال أعوام الستينيات اتحاد رعاية حقوق الحيوان ثم في عام 1976م عقدت الإمارات وللمرة الأولى المؤتمر الدولي للصيد بالصقور واستبقائها ، وتمخض المؤتمر عن إصدار قانون بحظر الصيد باستخدام المتفجرات…

 

وبحلول عام 1983 م فرض حظرًا على الصيد بالأسلحة النارية في الإمارات العربية المتحدة  وقد حققت الإمارات نجاحا ملحوظا على صعيد تكاثر المها العربية في الأسر بعد إحضار عدد من الحيوانات المتبقية منها في الحياة البرية في بداية الستينات وذلك بناء على تعليمات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان…

وبات مستقبل هذا النوع من الكائنات مضمونا حاليا بعد أن كان قد وصل إلى حافة الانقراض وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة موطن ما يزيد على 3000 من حيوانات المها العربية (Oryx)…

 

كما أمر أيضا بغرس ما يزيد على 140 مليون شجرة في جميع أنحاء الدولة…

 

أياديه البيضاء في حفظ السلام

 

في أكتوبر 1980 م  نادى الشيخ زايد بعقد قمة عربية لإنقاذ لبنان من الحرب الأهلية  التي كانت دائرة بين طوائفها المختلفة.. وأثناء الغزو العراقي لدولة الكويت كان الشيخ زايد من أوائل القادة العرب الذين نادوا بالمصالحة كما رحّب أيضا بلجوء العائلات الكويتية إلى دولته ، وتجلّى أيضا اهتمامه بحفظ السلام في مشاركة دولة الإمارات في عملية “استعادة الأمل” في الصومال ، التي قادتها الأمم المتحدة في عام 1992 م وفي جهود الوساطة التي بذلها أيضا عندما اندلعت الحرب الأهلية في اليمن في عام 1994 م…

 

كما كان له دور كبير في تنمية عدد من المشروعات الخيرية والتنموية في المناطق المغربية ، لفائدة فئات معوزة  كما ساهم في مشروع إعادة بناء سد مأرب القديم في اليمن في عام 1986 م كما قام بتمويل شبكة إضافية من القنوات لتوزيع المياه على الحقول مما حول المنطقة إلى نموذج للتنمية الزراعية…

 

وعلى الصعيد الدولي كانت مشاركة دولة الإمارات في مهمة حفظ السلام في كوسوفو بقيادة “حلف الناتو” عام 1998 م…

 

 

 

 

اسهاماته الأدبية والثقافية

يعد الشيخ زيد متذوقا كبيرا للشعر العربي وممارسا لكتابته لاسيما الشعر النبطي  والأدب الشعبي والشعر البدوي ، وكان له العديد من الأشعار في الفخر والحكمة والغزل وجميع أنواع الشعر العربي الأصيل  ومن أهم قصائده التي كتبها قصيدة «الصقور المخلصين» …

 

من جهة أخرى أصدرت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بدولة الإمارات، وبالشراكة والتعاون مع شركة أبوظبي للإعلام، كتاب «تأملات في أقوال وأشعار الشيخ زايد» باللغتين العربية والفرنسية، وذلك بمناسبة تنظيم فعاليات الملتقى الإماراتي الفرنسي في منظمة اليونسكو تحت شعار «زايد شاعر السلام والإنسانية» والذي يقدم نموذجاً عن الشعر النبطي، الذي يمتاز بألفاظه وصياغاته وإيقاعاته الخاصّة، ويكشف عن الأهداف الإنسانية السامية في أشعار الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان…

 

جوائز وتكريمات حفل بها تاريخه

يزخر سجل تاريخ الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان  بالعديد من التكريمات والجوائز التي جاءت تكريما لمسيرته الانسانية الحافلة ولعطائه كزعيم عربي كبير كانت له رؤاه وأفكاره في تحقيق الوحدة بين دول الوطن العربي..

إضافة إلى اسهاماته الكبيرة لتحقيق السلم والأمن الدوليين بمختلف ربوع المعمورة ومن بين تلك التكريمات  حصوله على جائزة أبطال الأرض – من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة عام 2005  م والوثيقة الذهبية عام  1985 م من قبل المنظمة الدولية للأجانب في جنيف  وجائزة رجل العام 1988  م من قبل هيئة (رجل العالم) في باريس  وحصوله على وشاح رجل الإنماء والتنمية ووشاح جامعة الدول العربية عام 1983م…

كما حصل على الوسام الذهبي للتاريخ العربي عام  1995 م من قبل جمعية المؤرخين المغاربة وحصل على لقب  الشخصية الإنمائية عام  1995 م..

 

توج بجوائز أعمال الخليج  في عام  1996 م وشهادة الباندا الذهبية في عام  1997 م  من قبل الصندوق العالمي لصون الطبيعة ووسام المحافظة على البيئة  الباكستاني عام 1997 م  من قبل الرئيس الراحل فاروق ليغاري…

 

كما حصل عام 1998 م  على جائزة  زايد داعية البيئة من قبل منظمة المدن العربية في الدوحة…كما نال لقب أبرز شخصية عالمية عام 1998م من قبل هيئة (رجل العام) بباريس وحصل أيضا على جائزة  زايد شخصية العام 1999 م الإسلامية من قبل لجنة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم…

 

وحصل على جائزة  زايد رجل البيئة لعام 2000  م  فى  يوم البيئة العالمي 5 مايو 2000 م  من معهد الجودة اللبناني ..

 

كما تقلد ميدالية اليوم العالمي للأغذية  من  منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)  عام 2001 م .. وحصل على جائزة كان الكبرى للمياه  عام  2001 من قبل منظمة شبكة البحر الأبيض المتوسط التابعة لليونسكو للموارد البيئية والتطوير المستدام والسلام…

 

مدن وجوائز تحمل اسمه

نظرا لدوره الرائد في خدمة الانسانية ودعوته الدائمة لتحقيق السلام والتآخي بين الشعوب  والعمل بشكل دائم على دفع عجلة التنمية والثقافة بمختلف المجتمعات ودوره الرائد برعاية الموهوبين وإغاثة المنكوبين  فقد حرصت العديد من الهيئات والمؤسسات الدولية على تخصيص العديد من المدن والجوائز والشعارات والأوسمة التي تحمل اسمه لتمنحها للشخصيات المتميزة والبارزة حول العالم ومن بين تلك الجوائز والشعارات التي تحمل اسمه  شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب وجائزة الشيخ زايد للكتاب وجائزة الشيخ زايد الدولية للبيئة وجائزة القائد المؤسس..

وبرنامج الشيخ زايد للإسكان ومؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية ومسجد الشيخ زايد وجامعة زايد وطريق الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، وهو إحدى الطرق الدائرية الرئيسة السبعة في الكويت ومدينة الشيخ زايد في مصر وصرح زايد المؤسس …

 

وفاته غفر الله له

توفي الشيخ زايد في 19 رمضان 1425هـ الموافق 2 نوفمبر 2004 م وتولى ابنه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حكم إمارة أبو ظبي وانتخبه المجلس الأعلى للاتحاد رئيساً للدولة في 3 نوفمبر 2004 م…


عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11173

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.