هذا أبي

ما ذا قال الفلاسفة والعظماء … عن الأب

12/ يناير /2021
avatar admin
436
0

 

عظمة الأب وعطاؤه لا يمكن احصائها فهو يعطى دون مقابل

 

الأب هو الحنان ورهافة الحس و هو الرجل الأول في حياة أسرته  فهو أميرها والمثل الأعلى, فلا أحد يستحق أن يأخذ مكانه غيره فعظمة الأب وعطاؤه لا يمكن احصائها فهو وحده من يعطي دون حساب أو مقابل يسعى لراحة أبنائه ويمثل لأسرته الأمان والسند في هذه الدنيا وقد لا يعرف أهمية الأب الحقيقية وقيمته إلا من بعد فقده والده, وعاش حياته منكسرا بين الناس دون سند حقيقي…

 

ولا نستطيع أن نعرف قيمة التعب والمشقة التي يبذلها الأب إلا عندما يكبرون ويصبحون أباء …

 

وقد أسهمت أبحاث عديدة في تغيير رؤيتنا لأهمية دور الأب في تشكيل شخصية أبنائه منذ نعومة أظافرهم، وهذا يتعارض مع الأفكار النمطية عن الأبوة والنوع الاجتماعي …

واللافت أنه حتى السبعينيات من القرن الماضي، لم يحظ دور الآباء في تربية الأطفال إلا بالقليل من الدراسة , وكان المجتمع يلقي بمسؤولية دعم الأطفال نفسيا وعاطفيا على عاتق الأم، أما الأب، فإن دوره يقتصر على دعم الأم اقتصاديا…

 

دور الأب في الأسرة دورٌ عظيم لا يمكن لأحدٍ أن يسدّ محلّه، فالأب هو عمود البيت، وهو الركن الأساسيّ وعزّها، وهو الذي يجمع شمل الأبناء والبنات ويحفظ استقرار بيته وأسرته، و هو الدرع الحامي الذي يذود عن أسرته عواصف الأيام ويحميهم من جميع الظروف وغدر الحياة وتقلباتها هو باختصار نعمة كبيرة يجب تقديرها قبل فقدانها، لهذا فإنّ الله – تعالى – جعل رضا الأب من رضاه، وجعل عقوقه من أكبر الكبائر، وأوصى الأبناء بالوالدين حُسنًا مكافأةً لهم على تعبهم وجدّهم …

هناك الكثير من الفلاسفة والعظماء قالوا في الأب بعضاً مما يستحق وهنا نضع لك أجمل ما قيل عن الأب بشكل منسّق ومكثّف ..

فألاب يستحق كُل شيء جميل , ألاب هو نعمة كبيرة من الله لنا , ويمثل الامان والحنان والطمأنينة وهو كل السعادة في البيت وفي قلب كُل أبن …

” جان جاك روسو : أب واحد خير من عشرة مربين… “

 

ولهذا فإنّ أبًا واحدًا أفضل من ألف مربي، لأنّ دور الأب في الأسرة دورٌ عظيم يبدأ من اللحظة التي قرر فيها أن يُنشئ أسرته حتى آخر لحظات العمر، فالأبوّة مَهمّة سامية لا يمكن لصاحبها أن يستقيلَ منها أبدًا، بل يجب أن يكون دومًا على قدر المسؤولية تجاه أسرته وبيته…

” جان جاك روسو : من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج و ينجب أبناء … “

 

ولو قيلت في الأب آلاف الكلمات والعبارات والقصائد فلن توفيه حقّه أبدًا، فهو الذي يتعب ليلًا ونهارًا ليؤمن لقمة العيش والحياة الكريمة لأسرته، وهو الذي يُجاهد الأيام كي يرى أبناءه في المراتب المتقدمة…

” قلب الأب هو هبة الله الرائعة. – أنطوان فرانسوا بريفو… “

 

الأب هو الخيمة الكبيرة التي تضمّ الأسرة، وهو السماء العالية التي ينعم بها الأبناء لينطلقوا في فضائها دون أن يفكروا في غدر الأيام، لأنهم يعلمون تمامًا أنّ وجود الأب نعمة تُساعدهم على تحقيق أهدافهم وطموحاتهم في الحياة، فالأب عكّاز القلوب الذي يتكئ عليه الجميع في الفرح والحزن…

 

” الأب الأكثر قسوة في توبيخاتة قاس في أقواله لكنه أب في أفعاله – ميناندر  “

 

لأنّ الأب هو الأمان والسكنية والاطمئنان، ولا يمكن أن يشعر بقيمة الأب وعظمة دوره في بيته وأسرته إلّا من عاش في بيتٍ بلا أب، لأنّه سيشعر بمقدار النقص والفراغ الذي يتركه الأب وخصوصًا عندما يحتاجه ولا يجده، لأنّ النصيحة الحقيقية لا تكون إلّا منه، والحبّ النقي تمامًا لا يمكن أن يكون أنقى من حبه، لهذا فإنّ دور الأب في الأسرة دورٌ جوهري لا يمكن تجاوزه، لأنّه يحمل عبئًا كبيرًا عن الأم والأبناء، ويسند مسيرتهم في الحياة …

” ..لا نشعر بمدى حب آبائنا لنا حتى نصبح آباء. – أرسطو… “

 

” الإنسان ليس حجراً ولا حيواناً ولا نباتاً بل هو عقل يفكِّر، وروح تتطلَّع، وقلب ينبض، هو أحلام مستقبلية جميلة يخرج بها من آلام الواقع، هو كَيْنُونة خاصة، وبصمة مختلفة لا ينوب عنه أحد، وله معاناته و رؤيته ونظرته، صواباً كانت أو خطأ، لكن عيني الأب كانتا دامعتين، ولم يخجل من دموعه التي انسابت، مسحها وواصل: – إبراهيم نصر الله …

نحن أكثر الناس محبة للحياة، ولذا نحن على استعداد دائماً أن ندفع الثمن الأعلى من أجل هذه الحياة وحريتنا، حين يرى آخرون أن ما يملكونه أغلى من حريتهم ، لم يكن ذلك الأب يلقي خطاباً وينتظر تصفيقاً، كان يتنفس، فَمَن يلقون الخطب الأعلى صوتاً لا يمكن أن نلمح الدمع في أعينهم …”

 

بعضا من الأمثلة التي توصف وتوضح عظمة الأب ..

 

مثل انجليزي : الأب كنز و الأخ سلوى و الصديق كلا الاثنين…

غوته : يمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباءهم كذلك …

مثل انجليزي : كما يكون الأب يكون الولد…

مثل هندي : كل شيء يشترى ما عدا الأب والأم…

مثل ايطالي : الام تحب برقة ، و الاب يحب بحكمة…

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 1094

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.