منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
الصفوة

“مارادونا” الإمبراطور العظيم الذى أسقطته المخدرات

04/ ديسمبر /2020
avatar admin
153
0

 

إعداد : سامي دياب

 

استقيظ العالم فى صباح الخامس والعشرين من نوفمبر لعام 2020 على خبر مفجع ؛ وهو وفاة أسطورة كرة القدم العالمية الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا ؛ عن عمر يناهز 60 عاما .
ويمثل مارادونا فى حد ذاته قيمة رياضية بالغة القيمة ؛ حيث أنه يصنف عالميا طبقا لإحصائيات العديد من الصحف الرياضية المتخصصة ؛ إضافة إلى إحصائيات الاتحاد الدولى لكرة القدم ؛ على أنه أفضل لاعب كرة قدم فى العالم فى القرن الماضى .
ويذخر تاريخه الرياضى بإنجازات عدة ؛ أهمها ؛ مشاركته مع منتخب بلاده الأرجنتين على مدار أربع بطولات لمنافسات كأس العالم وهى أعوام 82 ؛ 86؛ 90 ؛94؛ واستطاع أن يحصل مع منتخب بلاده على بطولة كأس العالم عام 1986م بالمكسيك .
وبرغم الشهرة التى حققها كلاعب فى ملاعب كرة القدم ؛ ونجاحه فى تجاربه الفنية والإدارية كمديرفنى لبعض الأندية العالمية ؛ إلا أن نهايته شهدت أفولا حادا لتلك الموهبة الكروية الفذة والنادرة ؛ بسبب وقوعه فى براثن المخدرات وتعاطى الكحولات ؛ حيث أصبح مدمنا لها بشكل كبير فى آخر أيام حياته بالشكل الذى جعلته فى النهاية يقع فريسة لها وتودي بحياته فى النهاية ؛ لتكتب السموم السوداء تلك النهاية الدراماتيكية لأمبراطور كرة القدم العالمية .


ويُعتبر مارادونا على نطاق واسع أحد أعظم اللاعبين في التاريخ، وكان أحد الفائزين بالمناصفة بجائزة لاعب القرن العشرين من الفيفا. تم الجمع بين رؤية مارادونا وتمريراته ومهاراته في التحكم بالكرة والمراوغة مع قصر قامته 1.65 متر (5 قدم 5 بوصة)، مما يسمح له بالمناورة بشكل أفضل من معظم لاعبي كرة القدم الآخرين.
غالبًا ما كان يتخطى عدة لاعبين من الخصم أثناء الجري. كان لوجوده وقيادته في الميدان تأثير كبير على الأداء العام لفريقه، في حين أنه غالبًا ما كان يتم تمييزه من قبل الخصوم. بالإضافة إلى قدراته الإبداعية، كان يمتلك حس تهديفي وكان معروفًا بأنه متخصص في الركلات الحرة.

 


كان مارادونا موهوبًا منذ الصغر، وقد حصل على لقب “الفتى الذهبي” وهو الاسم الذى لازمة طيلة حياته .
لعب كصانع ألعاب متقدم في المركز الكلاسيكي لصاحب الرقم 10، وهو أول لاعب في تاريخ كرة القدم يحطم الرقم القياسي العالمي لرسوم الانتقال مرتين، الأولى عندما انتقل إلى برشلونة مقابل رسوم انتقال قياسية آنذاك بلغت 5 ملايين جنيه إسترليني، والثاني عندما انتقل إلى نابولي مقابل رسوم انتقال قياسية أخرى بلغت 6.9 مليون جنيه إسترليني.
كما لعب مع أرجنتينوس جونيورز وبوكا جونيورز وبرشلونة ونابولي وإشبيلية ونيولز أولد بويز خلال مسيرته مع الأندية، واشتهر بفترته في نابولي وبرشلونة حيث حصل على العديد من الألقاب.


خاض في مسيرته الدولية مع الأرجنتين، 91 مباراة دولية وسجل 34 هدفًا. ولعب مارادونا في أربع بطولات في كأس العالم، بما في ذلك كأس العالم 1986 في المكسيك حيث كان قائداً للأرجنتين وقادهم للفوز على ألمانيا الغربية في النهائي، وفاز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة.
أصبح مارادونا مدربًا للمنتخب الأرجنتيني في نوفمبر 2008. وكان مسؤولاً عن الفريق في مونديال 2010 في جنوب إفريقيا قبل أن يغادر بعد نهاية البطولة.
ثم درب نادي الوصل الإماراتي الذي فاز في الدوري الإماراتي للمحترفين 2011. في عام 2017، أصبح مارادونا مدربًا للفجيرة قبل مغادرته في نهاية الموسم.
وفي مايو 2018، تم إعلان مارادونا كرئيس جديد لنادي دينامو برست البيلاروسي.


وصل إلى بريست وتم تقديمه من قبل النادي لبدء مهامه في يوليو. من سبتمبر 2018 إلى يونيو 2019، كان مارادونا مدربًا لنادي دورادوس المكسيكي. وكان مدربًا لنادي جيمناسيا لابلاتا من عام 2019 حتى وفاته في عام 2020.
من منتصف الثمانينات حتى عام 2004، كان مارادونا مُدمنًا على الكوكايين. ويُزعم بأنهُ بدأ في استخدام المخدرات في برشلونة في عام 1983. في الوقت الذي كان يلعب فيه مع نادي نابولي، كان يعاني من إدمان منتظم، والذي بدأ يؤثر في قدرته على لعب كرة القدم.
في 8 مايو 2007، ظهر مارادونا على التلفزيون الأرجنتيني وذكر بأنهُ قد ترك الشرب وأنهُ لم يتعاطى المخدرات مُنذ عامين ونصف. وفي يناير 2019، خضع مارادونا لعملية جراحية بعد أن تسبب فتق في نزيف داخلي في معدته.
وفي 2 نوفمبر 2020، أُدخل مارادونا المستشفى في لابلاتا لأسباب نفسية على ما يبدو. وقال مُمثل مارادونا بأن حالته ليست خطيرة. وبعد ذلك بيوم خضع لعملية جراحية طارئة في الدماغ لعلاج ورم دموي تحت الجافية.
خرج من المُستشفى في 12 نوفمبر بعد عملية جراحية ناجحة. في 25 نوفمبر 2020، تُوفي مارادونا عن عمر يناهز 60 عامًا بنوبة قلبية في منزله في بمدينة تيغري في بوينس آيرس.
وفي بيان على مواقع التواصل الاجتماعي، غرد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم وقال «نُعرب عن حزننا العميق لوفاة أسطورتنا» وأضافوا بأنهُ «سيظل دائمًا في قلوبنا.» وقد أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام في البلاد.


ما زال الشعب الأرجنتيني يعيش تحت صدمة وفاة بطلهم الأسطوري دييغو مارادونا الذي فتح القصر الرئاسي بالعاصمة بوينس آيرس ليستقبل جثمانه، حيث سجى ليوم واحد حتى يتمكن أبناء بلده من إلقاء النظرة الأخيرة على أحد أعظم اللاعبين في كرة القدم وأكثرهم إثارة للجدل.
وكانت الجماهير قد بدأت بالوقوف في صفوف طويلة خارج القصر الرئاسي «كاسا روسادا» لإلقاء التحية الأخيرة على الأسطورة.
وبمجرد أن ذاع خبر وفاته انفجرت العاصمة الأرجنتينية في الهتافات والأبواق وصافرات الإنذار، وأضيئت الأنوار للرجل الذي جلب لهم أفضل لحظات السعادة بالتتويج بكأس العالم 1986، ومن أجل «التصفيق الأخير» لبطل يروه أنه الأفضل في تاريخ كرة القدم.
وعلى الرغم من أن اللعبة الشعبية الأولى أنتجت في تاريخها الحديث مواهب فذة قادرة على المنافسة على لقب «الأعظم» لا سيما الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لكنّ هذين اللاعبين لم يتمكنا حتى الآن من مجاراة بيليه ومارادونا في معيار أساسي هو رفع ذهب كأس العالم. وإلى أن يتبدل ذلك، سيبقى اسما بيليه ومارادونا في فئة مختلفة في عالم اللعبة الشعبية الأولى.
وقد قال مكتب المدعي العام الأرجنتيني إن مسئولي العدل الأرجنتينيون يحققون في وفاة نجم كرة القدم دييجو مارادونا وأمروا بالبحث في ممتلكات طبيبه الشخصي.
وقال مكتب المدعي العام في البيان “بناء على الأدلة التي تم جمعها ، كان من الضروري طلب التفتيش في منزل ومكتب الطبيب ليوبولدو لوك”.


ولم يقدم مكتب المدعي العام أي معلومات عن سبب التحقيق حتى الآن ..
وقال محامي مارادونا ، ماتياس موريا ، إنه سيطلب إجراء تحقيق كامل في ملابسات وفاة أسطورة كرة القدم ، منتقدًا ما قال إنه استجابة بطيئة من قبل خدمة الطوارئ.
وقال ماتياس في تغريدة على تويتر: “استغرقت سيارة الإسعاف أكثر من نصف ساعة للوصول ، وكانت هذه حماقة إجرامية”.
بينما فتشت الشرطة الأرجنتينية منزل ومكتب طبيب دييغو مارادونا الشخصي ، ، في إطار التحقيقات في وفاة نجم كرة القدم البالغ من العمر 60 عامًا ، والتي تسببت في موجة من الحزن العارم في جميع أنحاء البلاد.

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11203

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.