منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
أخبار المشاهير فنون وثقافة المشاهير

مات ” محمود ياسين ” ومازالت الرصاصة في جيبه

14/ أكتوبر /2020
avatar admin
65
0

” محمود ياسين ” بتاريحه الفني الطويل ما بين شائعات الوفاة والمرض بالزهايمر

 

إعداد : سامي دياب

 

توفي في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء الممثل المصري محمود ياسين عن عمر يناهز 79 عاما وقد أعلن عمرو محمود ياسين، نجل الفنان الراحل، وفاة والده عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، طالبا من متابعيه الدعاء له.

ولمحمود ياسين تاريخ طويل في السينما والمسرح والتلفزيون والإذاعة المصرية.

ولد ياسين في بورسعيد، شمال شرقي البلاد، عام 1941، وتخرج في كلية الحقوق عام 1964 وعمل محاميا لفترة قصيرة قبل أن يمتهن التمثيل.

 

واليكم تقرير شامل عن الفنان الراحل

 

 

فنان عملاق بمعنى الكلمة ؛ ذو شخصية وصوت مميزين ؛ لا يمكن أن تخطئه أذناك إذا استمعت له مرة واحدة ؛ مكنه ذلك الصوت الرخيم من أداء الأدوار المهمة فى المسلسلات والأفلام والأعمال المسرحية ذات الطابع الديني أو التاريخي بمهارة وإقتدار فائقين ؛ لاسيما تمتعه بسلامة المخارج والألفاظ لحروف اللغة العربية ؛ ملامحه ذات البعد الرومانسي رشحته لأداء الأدوار الرومانسية فى السينما المصرية ببراعة .

حاز على لقب فتى الشاشة الأول فى السينما المصرية لسنوات عديدة مقترنا ذلك بأدوار البطولة التى لعبها فى العديد من الأعمال الفنية الرائعة التى شكلت وجدان وشخصية الإنسان المصري والعربي لسنوات .

امتلك من الموهبة الفطرية الكثير ؛ وتمتع بتفاعل كبير بينه وبين جمهوره العريض ؛ فخاصية الصدق الفنى توافرت فيه بشكل كبير ؛ فهو يشعرك كأنه لا يمثل ؛ بل ما يقدمه هو مقطع من مشاهد الحياة اليومية .

 

 

كما تنوعت أعماله الفنية مابين المسرح والتليفزيون والسينما ؛ وتنوعت أيضا ما بين الأعمال ذات الطابع الرومانسي والوطنى والتاريخي والديني ؛ لكن فى محصلة كل هذه الأعمال حاز على صك التألق والاحترام والتقدير من جانب الجمهور والنقاد الفنيين .

ولد الفنان الكبيرمحمود ياسين بمدينة بورسعيد المصرية ؛ وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964 والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

كان أبوه موظفا في هيئة قناة السويس، وكانوا يعيشون في فيللا ملك لشركة القناة، فلما قامت ثورة يوليو وصدرت قرارات التأميم لهيئة قناة السويس في 1956 آلت ملكيتها إلى الشعب.

لم يتزوج الفنان الكبيرمحمود ياسين فى حياته إلا مرة واحدة وكانت من الفنانة المصرية شهيرة، وأنجبا الممثل عمرو محمود ياسين والممثلة رانيا محمود ياسين .

 

 

 

كان حلم التمثيل والتوق إلى أضواء الشهرة والمجد كل ذلك كان يراوده ؛

فبعد انتهاء دراسته الثانوية رحل محمود ياسين للقاهرة ليلتحق بجامعة عين شمس وتحديدا كلية الحقوق، وطوال سنوات دراسته كان حلم التمثيل بداخله وخصوصا في المسرح القومي لذلك تقدم بعد تخرجه مباشرة لمسابقة في المسرح القومي وجاء ترتيبه الأول في ثلاث تصفيات متتالية.

منعه حبه للتمثل من استلام خطاب القوى العاملة بالتعيين فى الحكومة بعد حصوله على ليسانس الحقوق فى مدينته بورسعيد مسقط رأسه ؛ لأنه كان يعشق التمثيل ويرغب أن يتم تعيينه فى المسرح ليظل قريبا ومتابعا لهوايته المفضلة وهى التمثيل ؛ بل وانتظار الفرصة التى يقتنصها من أجل تحقيق حلمه.

وبعد أن ألقت حرب 1967 أوزارها ؛ جاءه القرار الذى كان يحلم به ؛ التعيين بالمسرح القومي لتدخل أولى خطوات تحقيق حلمه الكبيرإلى حيز التنفيذ ؛ والبداية كانت مع دور البطولة فى من خلال مسرحية “الحلم” من تأليف محمد سالم وإخراج عبد الرحيم الزرقاني، بعدها بدأت رحلته الحقيقية على خشبة المسرح القومي والذي قدم على خشبته أكثر من 20 مسرحية .

كانت بدايته فى عالم السينما متواضعة بعض الشئ ؛ مقارنة بإمكانياته الفنية والشخصية ؛ ولهذا كان تردده في قبول العمل بها حتى أنه بدأ مشواره السينمائي بأدوار صغيرة من خلال أفلام ” الرجل الذي فقد ظله ؛ القضية 68 ؛ شئ من الخوف ؛ حكاية من بلدنا “.

حتى جاءته فرصة البطولة الأولى من خلال فيلم “نحن لا نزرع الشوك” مع الفنانة شادية ومن إخراج حسين كمال، ثم توالت أعماله السينمائية ليصل رصيده لأكثر من 150 فيلما حصل خلالها على لقب ” فتى الشاشة الأول” لسنوات عديدة ؛ كان من أشهرها الفيلم التاريخي الرصاصة لا تزال فى جيبي ؛ الذى جسد وتضمن تفاصيل وأحداث حرب أكتوبرالمجيدة عام 1973؛ وهو الفيلم الذى مازال باقيا حتى الآن فى وجدان وشخصية المواطن المصري والعربي .

توج خلال مسيرته الفنية الطويلة بالعديد من الجوائزوالتكريمات ؛ حيث حصل على أكثر من 50 جائزة في مختلف المهرجانات في مصر وخارجها وكلها جوائز لها أهميتها ؛ ومن بينها حصوله على جوائز التمثيل من مهرجانات طشقند عام 1980ومهرجان السينما العربية في أميركا وكندا عام 1984ومهرجان عنابة بالجزائر عام 1988وحصل على جائزة الدولة عن أفلامه الحربية عام 1975وجائزة الإنتاج من مهرجان الإسماعيلية عام 1980

كما تم اختياره رئيس تحكيم لجان مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام 1998 ورئيس شرف المهرجان في نفس العام إلى جانب توليه منصب رئيس جمعية كتاب وفناني وإعلاميي الجيزة

كما حصل على جائزة أحسن ممثل في مهرجان التلفزيون لعامين متتالين 2001، 2002.

وقد تم اختياره عام 2005 من قبل الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة لمكافحة الفقر والجوع لنشاطاته الإنسانية المتنوعة.

ترددت خلال الآونة الاخيرة أنباء كثيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعى والمواقع الإلكترونية حول وفاته ؛ الأمر الذى اضطر زوجته الفنانة شهيرة للخروج عبر وسائل الإعلام لتكذيب ذلك الخبر وإعلان أن الفنان الكبير مازال على قيد الحياة وأنه بصحة جيدة .

اختفى الفنان الكبير محمود ياسين عن الأضواء وعدسات الكاميرات لقرابة ثماني سنوات ؛ تخللت هذه الفترة العديد من الأنباء عن وفاته تارة وعن مرضه بمرض الزهايمر تارة أخرى ؛ لاسيما بعد مغادرته لتصويرأحد المشاهد بالمسلسل الذى كان سيجمعه بالفنان الكبير عادل إمام وفسخه للعقد مع الشركة المنتجة ؛ وقيل وقتها أن عملية الفسخ كانت لظروف الفنان محمود ياسين الصحية .

وقد أجرت الفنانة شهيرة زوجة الفنان محمود ياسين مداخلة هاتفية بأحد البرامج التليفزيونية مؤخرا لتتحدث عن الحالة الصحية لزوجها ؛ ودون أن تذكر كلمة “الزهايمر” خلال حديثها بات الجميع على علم بأن محمود ياسين يعاني من هذا المرض ؛ وكشفت عن كون الحالة تتقلب باستمرار، وهو ما يجعلها تهتز نفسيا في بعض الأوقات.

 

 

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11203

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.