منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
أخبار وتقارير

خوله الكريع .. القلب النقي الأبيض يبحر في علم التشريح خدمة للإنسان

31/ أغسطس /2020
avatar admin
168
0

 

صاحبة أول وسام ملكي …  ومن أوائل العضواتمجلس الشورى السعودي

 

 

في إنجاز جديد يُسجل بأحرف من ذهب باسم المرأة السعودية ، نلقي الضوء على النماذج النسائية التي استطعن إيصال أفكارهن ونجاحاتهن في كافة المجالات …

 

الدكتورة خوله بنت سامي الكريع، عالمةٌ سعودية، وكبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث , تقود فريقاً علمياً يتبنى برنامجاً بحثياً فريداً للتعرف على البصمة الوراثية لدى مرضى السرطان السعوديين ، وقد أثمر البرنامج عن نتائج علمية متميزة، تم نشرها في مجلات علمية عالمية، كما قدمت عديداً من الإسهامات الطبية المتميزة في مجال البحوث

 

مثلت الدكتورة “خوله” المملكة في العديد من المحافل الدولية المختصة بأمراض السرطان والأورام ، وهي عالمة لها ثقلها بأكثر من مائة وعشرون بحثًا علميًا معتمدًا، وما يقارب ثلاثمائة ورقة علمية منشورة في مجلات طبية محكمة، كذلك تُعد الكريع من أوائل العضوات في مجلس الشورى السعودي، وتحديداً عام ألفين وسبعة ،إذ كانت ضمن ثلاثين سيدة سعودية في هذا الحدث التاريخ غير المسبوق

من هي خوله بنت سامى الكريع وأين نشأت ؟!

ولدت في المملكة العربية السعودية 1973م ونشأت في بيئة بدوية تحترم بناتها كما الأولاد بالضبط وكلاهما لهم نفس الحقوق والواجبات ، حتى أنها كانت تحضر مجالس الرجال مع والدها وإخوانها، وفي يوم كانت تدخل المجلس وهي مطأطأة الرأس وتشعر بالخجل بسبب هيبة الحضور وعلى رأسهم والدها، ليقول لها: “بنتي ارفعي رأسك طيّري عيونك ، بنت رجال ما تستحي من الرجال” وتظل من يومها هذه الكلمات محركًا لها ودافعًا لكسر الخجل والخوف …

 

التحقت خوله بكلية الطب التي كانت حلمًا لها منذ الطفولة ، وتزوجت في نفس الوقت وأصبحت أمًا في السنة الأولى ، ورغم كل ما تحتاجه الأمومة من مجهود كان زوجها خير معين لها ولم تعيقها الحياة الأسرية، وأنهت بكالوريوس الطب وهي أم لأربعة أبناء ، هذه الأم الشابة التي حصلت على شهادة الطب، قررت التخصص في دراسة السرطان وهو العلم الأكثر صعوبة. وامتد طموحها حتى حصلت على الزمالة الأمريكية في علم الأمراض من جامعة جورج تاون الأمريكية، ثم أنجزت دكتوراه في سرطانات الجينات من المركز القومي الأمريكي للأبحاث في ميريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية..

 

ومن بعد هذه الدراسة المتعمقة أصبحت الكريع رائدة في مجال بحوث السرطان الوراثية، وتترأس فريقًا من العلماء والأطباء للتعرف على الصفات الجينية للخلايا السرطانية لدى المرضى السعوديين، وذلك لتحسين طرق التشخيص والعلاج. وهي الآن  كبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ورئيس الأبحاث بمركز الملك فهد الوطني للأورام في نفس المستشفى..

المؤهلات العلمية الحاصلة عليها

حصلت على الدكتوراه في سرطانات الجينات من المركز القومي الأمريكي للأبحاث في ميريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى البورد الأمريكي في علم الأمراض من جامعة جورج تاون في الولايات المتحدة الأمريكية، وبكالوريوس الطب والجراحة العامة من جامعة الملك سعود في الرياض ..

سجل علمي مميز وثمين حافل بالإنجازات

كما أنها خلال مسيرتها الحافلة عملت عضوة الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان، والأكاديمية الكندية لعلم الأمراض وعضوه هيئة التحرير في المجلة الطبية للجينات BMC Genomics، ولها كرسي في عضوية رئاسة تحرير مجلة ناشيونال جيوغرافيك. وللدكتورة كتاب روت فيها خواطرها عن مسيرتها العلمية والشخصية يحمل عنوان “تستأهلين” صدر عام 2015م  رئيسة الفريق العلمي في المجال الجيني للسرطانات , , ومثلت السعودية في المؤتمر الدولي للسرطان في بالولايات المتحدة الأمريكية , المؤتمر الأوروبي لسرطان القولون لديها تعاون بحثي مع عدد من مراكز الأبحاث المحلية الدولية في مجال أبحاث السرطان و شاركت في مؤتمر سرطان الغدد الليمفاوية…

 

كما شغلت منصب عضوة بالجمعية الأمريكية لعلم الجينات و عضوة بالجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان و عضوة الأكاديمية الأمريكية الكندية لعلم الأمراض وعضوة هيئة التحرير في المجلة العالمية للجينات الطبية , كما عضوه بهيئة التحرير في المجلة الطبية للجينات , وشغلت أيضا منصب بروفيسورة محاضر في كلية الطب بجامعة الفيصل …

وحازت على جائزة التميز العلمي من جامعة هارفارد العريقة عام ألفين وسبعة، وذلك بسبب اكتشافها لدور جين يدعى MED12 له دور في الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وهو ما يساعد الأطباء في فحص المرضى قيل بدء العلاج الكيماوي للتنبؤ باستجابة المريض للعلاج قبل أن يأخذه…

ومؤخرًا تم تعينها كبروفيسورة في جامعة هارفارد وتحديدًا مركز دانا فاربر للسرطان …

 

 

 

حرم سمو أمير الجوف تحتفي بالدكتورة خوله وتكرمها

 

كرمت حرم سمو أمير منطقة الجوف خلال الحفل الذي أقامته سموها للدكتورة خوله الكريع بصالة الاستقبال بقصر سمو أمير منطقة الجوف بمدينة سكاكا ،الذي يُعد الأول للدكتورة خولة على مستوى المنطقة، وسط حضور عدداً من سيدات المنطقة ومنسوبات الشؤون الصحية بالجوف كونها  نموذجاً من النماذج المشرفة للمرأة السعودية، وهي من سيدات منطقة الجوف التي نتفاخر بها وبمنجزاتها فيما قدمته للبشرية من علوم طبية وكرست جهدها ووقتها لرفع اسم بلادها عالياً من خلال إسهاماتها الطبية المتميزة في مجال البحوث، كما مثلت بلادها في كثير من المحافل الدولية إضافة  لما وصلت إليه من مناصب قيادية داخل وخارج الوطن ..

 

 

أسباب نجاح خولة

 

نشأتها في حياة بسيطة وليست طبقية مما أثرت بها بشكل كبير فقد كانت في مجتمع يتكفل به الجميع الغني يتكفل الفقير ولا يوجد هناك حاجة , كما أن التفاضل بين الناس في مجتمعها كان يتم على أساس نبل الأخلاق وليس بناء على الأموال.. إضافة إلى هوية والدتها الأردنية هي ما جعلتها تتفتح بشكل كبير على الثقافة الأردنية …

 

كان لوالدها لديه الفضل الكبير في دخولها الطب فهو لم يجبرها على الأمر ولكنه قد وجهها إلى ما تحبه فقد كانت تود الذهاب إلى الجانب الأدب كي تصبح مذيعة ولكن والدها أكد لها أن ذلك الطريق لن يأتي بالنفع عليها , عملت على التطوير من نفسها كثيرا فلم تتوقف عن الدراسة   بالرغم من زواجها في عمر صغير وإنجابها ولد لم تيأس وأكملت دراستها للطب وعلى الرغم من دراستها للجراحة وعلم التشريح إلا أنها قد فضلت دراسة علم الجينات والإبحار , فعلم التشريح من العلوم التي تتطلب القلب القاسي من تشريح الجثة ..

 

واستطاعت خلال مسيرتها أن تتصدى إلى جميع العقبات التي واجهتها في المجتمع السعودي والذي يضع على المرأة الكثير من العقبات، وقد تمكنت من خلال تحقيقها المزيد من النجاحات أن تثبت أن المرأة العربية لا تقل عن نظيراتها من النساء في الغرب وأن لديها القدرة على العطاء وتحقيق المزيد من النجاحات …

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11193

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.