منصة المشاهير العرب مرخصة من الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع السعودي , ترخيص 147624
الصفوة

” تركي الدخيل” إعلامي كبير ودبلوماسي بدرجة قدير 

14/ أكتوبر /2020
avatar admin
138
0

سيد الحوار فى البرامج الحوارية :

” تركي الدخيل” إعلامي كبير ودبلوماسي بدرجة قدير

 

إعداد : سامي دياب

 

 

 

حصل على صك الإجادة في مختلف المجالات التي عمل بها ؛ فهو السفير الراقي الموثق للعلاقات الثنائية تجاه بلاده ؛ وهو الدبلوماسي المحنك ؛ والإعلامي الماهر الذى يجيد اختيار برامجه وضيوفه ويحسن محاورتهم ؛ وهو أيضا الصحافي المبدع الذي يتصف بالمصداقية والشفافية في كل كتاباته .

 

عرف عنه أنه ينتقد فى معظم كتاباته الجماعات الأصولية الإسلامية وغيرها من ذات الأجندات الأصولية ؛ ويهاجم الإخوان المسلمين بشكل عام ويصفهم بالإرهابيين .

 

ودائما ما يؤكد أن والديه كانا يقيمان سياجاً تربوياً حوله لدرجة أنه لم يكن يعرف شكل الرياض الحقيقي طوال طفولته وبدأ الخروج والتعرف على الأماكن عام 1979 ؛ حيث لم يتجاوز عدد أصدقائه الـ 7 أو الـ 8 حتى سن الـ 15 عاماً.

تركي بن عبدالله الدخيل ؛ سفير، دبلوماسي، إعلامي، وصحافي سعودي. ولد في الثاني من يوليو لعام 1973 م ؛ ويشغل حاليا منصب سفير المملكة العربية السعودية لدى الإمارات العربية المتحدة، صدر تعيينه بأمر ملكي في 10 فبراير 2019م

 

وقد درس  في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في كلية أصول الدين قسم السنة. وحاصل على دورات تخصصية في التصوير والكتابة الصحفية وإدارة مواقع الإنترنت في أميركا. وحصل على شهادة الماجستير في الدراسات الإسلامية من جامعة المقاصد في بيروت بدرجة جيد جداً عن رسالته التي كانت بعنوان برنامج حجر الزاوية للشيخ الدكتور سلمان العودة.

 

إعتاد أن يقدم برنامجاً حوارياً مفتوحاً أسبوعياً في قناة العربية وإذاعة بانوراما اسمه إضاءات منذ سبتمبر عام 2003 وشغل منصب مدير قناة العربية سابقاً. وساهم “الدخيل” في تأسيس موقع إيلاف الإلكتروني، وفي تأسيس قناة العربية، وفي تأسيس موقع العربية. نت وعمل مشرفاً عاماً عليه حتى العام 2007م

 

 

كما أسس ” الدخيل ” مجلة الإقلاع الإلكترونية وترأس تحريرها، وأسس موقع جسد الثقافة الذي يعنى بالأدب والفنون الكتابية والبصرية. كما أنه قدم استشارات إعلامية للعديد من الجهات.

 

وساهم في تأسيس جائزة الشيخ زايد للكتاب، وكان عضواً في اللجنة العليا للجائزة حتى استقال في نهاية العام 2008. وهو عضو مجلس إدارة أي ميديا، التي تصدر جريدة الرؤية الاقتصادية، وهي صحيفة يومية تصدر من أبوظبي.

 

 

ويمتلك “الدخيل” ويدير مركز المسبار للدراسات والأبحاث في دبي ويمتلك دار مدارك للنشر.

 

ولقد عمل “الدخيل” في الصحافة منذ عام 1989 واحترفها عام 1994 في الصحف والمؤسسات الإعلامية منها صحيفة الرياض، عكاظ، الشرق الأوسط، المجلة، المسلمون، عالم الرياضة، مجلة الجيل، وآخر صحيفة عمل فيها صحافياً متفرغاً كانت الحياة، محرراً سياسياً من السعودية.

 

كما عمل مراسلاً سياسياً لإذاعة مونت كارلو في السعودية الموسم 1997 – 1998. وعمل مراسلاً سياسياً لإذاعة إم بي سي إف إم في 1999، ثم انتقل إلى محطة إم‌ بي‌ سي ثم إلى قناة العربية منذ العام 2003 ؛ ثم عين سفيرا لخادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة 2019

 

دائما ما يهاجم في كتاباته الجماعات الأصولية الإسلامية وغيرها بشكل عام، ويهاجم الإخوان المسلمين بشكل خاص ويصفهم بالإرهابيين، واعتبر أن الفترة التي حكم بها مرسي كانت “لوثة “في تاريخ مصر الحديث كله.

 

كما يعتبر أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هي من يسبب المجازر في غزة لأنها تقاتل الإحتلال الإسرائيلي وتورط شعب فلسطين بالقتال، وتتقاعس عن حقن الدماء.

 

مشيرًا إلى أن التدين لا يعني التطرف، وأن المتدين يبقى بعيدًا عن التطرف، طالما لم يسئ للآخرين.

 

وعبّر “الدخيل”

عن اعتزازه بقيادة المملكة للحملة العسكرية ضد المتمردين على الشرعية في اليمن. مضيفاً أن عاصفة الحزم، جعلت أغلبية العرب يرفعون رؤوسهم ويعتزون بعروبتهم.

 

في حين كتب “الدخيل” مقالاً شبه يومي في جريدة الاقتصادية السعودية منذ العام 2002 حتى نهاية العام 2004، وكان عنوان الزاوية من ثقب الباب، وكتب مقالاً اسبوعياً في جريدة اليوم السعودية ومقالاً شبه يومي في جريدة الرياض السعودية. وكتب أسبوعياً في جريدة الاتحاد الإماراتية، وجريدتي الوقت البحرينية والوطن البحرينية، ويكتب حالياً زاوية يومية عنوانها قال غفر الله له في الصفحة الأخيرة في جريدة الوطن السعودية.

وقد ألف “الدخيل” عدة كتب منها ؛ ذكريات سمين سابق ؛ سعوديون في أميركا ؛كنت في أفغانستان ؛ جوهرة في يد فحام ؛ الدنيا … امرأة ؛ إنما نحن… جوقة العميان ؛ سلمان العودة من السجن إلى التنوير ؛ قال لي القصيبي ؛ كيف تربح المال بأقل مجهود ؛ كيف يفكر القذافي.

 

في العام 2010 حصل برنامج إضاءات الذي يقدمه الدخيل على جائزة أفضل برنامج حواري من قبل مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون في البحرين، وفي العام2010 اختارته مجلة اريبيان بزنس مجدداً ضمن أقوى 100 شخصيات عربية، وقبلها في عام 2007 اختارته مجلة اريبيان بزنس ضمن أقوى 100 شخصية عربية مؤثرة.

 

بينما في العام 2009 حصل برنامج إضاءات الذي يقدمه تركي الدخيل على جائزة أفضل برنامج حواري من قبل الملتقى الإعلامي العربي السادس في الكويت. وفي العام 2009

حصل بالتصويت على لقب أفضل مذيع سعودي في استفتاء جريدة الرياض. وفي العام 2007 حصل بالتصويت على لقب سيد الحوار في الاستفتاء الذي أجرته مجلة روتانا.

عن الكاتب : admin
عدد المقالات : 11173

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.